التحليل التقابلي بين اللغة العربية واللغة الإندونيسية على مستوى حروف الجر

  • Anwar Rudi STIT Al-Karimiyyah Sumenep

Abstract

ومع ذلك، توجد الصعوبات في تعلّم اللغة التي ليست اللغة الاصلية لمتعلّمي اللغة. من ثمّ تستخدم الطرق والمناهج اللغوية لإنهاء تلك المشكلات ومنها بتطبيق التحليل التقابلي بين اللّغتين أو الاكثر من أرومة المختلفة[1]، كالمقابلة بين الفرنسية والعربية مثلا، أو بين الإندونيسية والعربية مثلا آخر.

                الأسس النظرية - التي أصبحت معروفة باسم فرضية التحليل التقابلي – صيغت في كتاب لادو (Lado) في اللغويات  عبر  الثقافات (Linguistics Across Cultures) .في هذا الكتاب، ادعى لادو أنّ  " تلك العناصر التي  تتشابه مع اللغة  الأم  )للمتعلّم(  تكون بسيطة له، وتلك العناصر التي   تختلف  ستكون صعبة. "[2] ولذلك، فإن التحليل التقابلي في اللغة العربية واللغة الإندونيسية يسهّل فهم مجال حروف الجرّ في هتين اللغتين المختلفتين ويمكن اكتشاف الأخطاء اللّغوية من متعلّمي اللغة ووصفها.[3] 

 

 أحمد سليمان ياقوت، في علم اللغة التقابلي: دراسة تطبيقية (اسكندرية: دار المعرفة الجامعية،1983)، ص.7[1]

 Douglas Brown,H., Principles of Language Learning and Teaching, (New York: Pearson Education, inc., 2007), h. 249   [2]

 Jos Daniel Parera, Linguistik Edukasional: Metodologi Pembelajaran Bahasa, Analisis Kontrastif Antarbahasa, Analisis Kesalahan Berbahasa, (Jakarta: Erlangga, 1997), h. 108  [3]

Published
2018-09-28
How to Cite
Rudi, A. (2018). التحليل التقابلي بين اللغة العربية واللغة الإندونيسية على مستوى حروف الجر. Jurnal Kariman, 1(1), 143-178. Retrieved from http://ejournal.stit-alkarimiyyah.ac.id/index.php/kariman/article/view/58